Middle East
23 May 2016

مواصلة عملية حصر الطيور المهاجرة والمستوطنة في الكويت

راشد الحجي - الجمعية الكويتية لحماية البيئة
By Majd Abu Zaghlan
واصل فريق رصد وحماية الطيور بالجمعية الكويتية لحماية البيئة اليوم الاثنين عملية حصر أعداد الطيور المهاجرة والمستوطنة ضمن نشاطه السنوي لتعداد الطيور والذي يتزامن مع اليوم العالمي بهذا الشأن حيث ينطلق هذه الأيام في العديد من دول العالم.
 
وقالت رئيسة الجمعية وجدان العقاب لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الفريق اطلق مهمته السنوية في عد وحصر الطيور على ساحل منطقة الصليبخات اذ أحصى نحو 3500 طائر فلامنغو في المنطقة الممتدة من المنطقة الحرة حتى كاظمة. وأضافت العقاب أن جون الكويت يعتبر من أفضل الأماكن لوجهة الطيور لتوافر المكونات الغذائية فيه جراء ما يتميز به من تنوع احيائي. وأكدت حرص الجمعية على تنظيم هذا الحدث الجماهيري سنويا كونه مناسبة فعالة في التوعية البيئية بمشاركة متطوعين للمساهمة في عد الطيور لضمان تحقيق أكبر قدر من رسالتها الداعية للمحافظة على الطيور التي تعتبر مكونا مهما من مكونات العمل البيئي في الكويت. وذكرت أن حركة رصد الطيور تسهم في مراقبة أعدادها ورصد انواعها الجديدة وتمكن من تحديد الزيادة أو النقصان فيها لافتة إلى أن القنص والصيد الجائر تسبب في تراجع أعداد الطيور "رغم أن أجدادنا كانوا لا يصيدون إلا في أوقات الصيد وللحاجة فقط عكس هذه الايام التي يعد فيها الصيد للتباهي".
 
من جانبه قال أمين سر الفريق سعد النوري في تصريح مماثل ل(كونا) إن الفريق توزع في أماكن عدة على ساحل جون الكويت ومنها ساحل الصليبيخات وساحل مستشفى الولادة ومحمية الجهراء. واضاف النوري أن الفريق رصد أنواع الطيور البحرية التي تنوعت بين الفلامنغو واللوهة والبلشون الرمادي وبلشون الصخور والبلشون الأبيض الكبير والنوارس بأنواعها وطائر الحنكور (زقزاق السرطان). واوضح أنه يمكن من خلال تلك الأعداد التوصل إلى مدى سلامة البيئة البحرية والتنوع الاحيائي بها معتبرا زيادة تلك الأعداد مؤشرا جيدا لسلامة البيئة البحرية. واعرب عن أمل الفريق بأن يثمر قرار منع الصيد بالجون الى نتائج جيدة من خلال خفض النشاط البشري به وأن تقوم الجهات ذات الصلة بخفض أو إيقاف صرف المخلفات الصناعية والبشرية بالجون.
 
وفي ما يخص آليات عد الطيور بين أنها تتم عبر أربع طرق من خلال محطة رصد والعد المتحرك والعد في المساحات والملاحظات العرضية لافتا إلى أن الفريق رصد جميع أنواع الطيور المهاجرة والمستوطنة هذا العام. ودعا إلى ترسيخ الأدوار التوعوية بين الجمهور العام بأهمية المحافظة على ثروة البلاد من الطيور المهاجرة أو المستوطنة موضحا أن الفريق يشارك أعرق المنظمات العالمية في هذه الاحتفالية خاصة منظمة (بيرد لايف) الدولية التي تعتمد أرقام الفريق في العد وتأخذ بأهم ملاحظاته وإرشاداته.
 
المصدر :كونا